المدرسة الخضراء

مشروع المدرسة الخضراء في مدرسة الغزالي 
 
 

يهدف مشروع المدرسة الخضراء إلى تشجيع الطلاب على كيفية الحفاظ على البيئة واخذ جزء كبير من المسؤولية، لذلك قامت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مكتب جودة البيئة وجمعية حماية الطبيعة وغيرها من المؤسسات البيئية ببناء برنامج تحضيري "المدرسة الخضراء" بإدارة لجنة تحكيم مكونة من ممثلين مكتب المعارف وجودة البيئة وبالإضافة إلى السلطات المحلية.
من أهداف المشروع :
** المحافظة على موارد كافية لتلبية احتياجات الأجيال القادمة. وجعل الطلاب والأهالي أكثر وعيا واهتماما بالبيئة وبالمشاكل المتعلقة بها وتعزيز القيم والمبادئ والعادات السلوكية لحماية البيئة.
** الحفاظ على الموارد الطبيعية وخاصة الموارد الآخذة بالنقصان.

 

green school.wmv

لماذا استحقت مدرسة الغزالي لقب المدرسة الخضراء من وزارة البيئة؟؟

منذ أكثر من عامين والمدرسة تعمل على تحسين جودة البيئة بشتى السبل المتاحة التي من شأنها ترك بصمة على البيئة القريبة والبعيدة.
وهذا العام سعت المدرسة للحصول على لقب المدرسة الخضراء والذي تعمل من خلاله على عدة أصعدة، منها توفير الماء والكهرباء وزراعة المساحات بالنباتات واستخدام مواد انتهت صلاحياته، ولكن بالأساس عملت على التخفيف من النفايات الضارة وتحويلها الى نفايات نافعة قابلة للإستعمال مرة أخرى.
والطريق لهذا الهدف كما هو معلوم يبدأ بتصنيف النفايات والذي يتطلب التوعية الكافية لهذا الغرض. وعليه فقد أُسِّست اللجنة الخضراء في مدرسة الغزالي والتي تشمل طلابا، معلمين وأهل، وهم بدورهم قاموا بدور التوعية داخل المدرسة وخارجها لضرورة تصنيف النفايات ووضع كل صنف منها في حاوية منفصلة بهدف إعادة تصنيعها من جديد بعد ارسالها الى المصانع الخاصة بها.
بتاريخ 28.5.13 عرضت خطة العمل المدرسية للمشروع والمراحل التي تمت حتى الآن أمام لجنة تحكيم أفرادها من وزارة البيئة ووزارة المعارف في مكتب وزارة البيئة لواء حيفا، فيها حصلت المدرسة بجدارة على جائزة وزارة البيئة المالية بالإضاقة الى وسام الرفعة (תאג).

المعلمة مرام عثامنة مركزة المشروع شكرت مندوبي المدرسة الذين قاموا بعرض الخطة أمام اللجنة وهم الأستاذ حسام أبو مخ مدير المدرسة، ممثّلات اللجنة الخضراء الطالبات ديما أبو حسين، صبا أبو مخ وألاء أبو مخ، والسيدة كوثر مصاروة مندوبة عن الأهل ومعلمة العلوم ايناس وتد والمستشارة فوزية كتاني.
والمدير بدوره يقدم الشكر الجزيل للطلاب والأهل والمعلمين الذين ساهموا في انجاح المشروع وتبرعوا بوقتهم وجهدهم من أجله، آملا أن يستمر هذا النهج من أجل بيئة نقية لبلدنا وبلدان العالم أجمع.

 

IMG_4192.MOV

 
 

 
 

 
 

Comments