يوم “الاخر هو انا” في الغزالي يوم خاص من بين أيامها الخاصة

تم الإرسال في 25‏/12‏/2013 1:06 ص بواسطة Saada Kittany

الثلاثاء الماضي شهدت مدرسة الغزالي يومًا استثنائيًا من مجمل أيامها الخاصة. فقد صادف هذا اليوم يوم "الآخر هو أنا" في الغزالي وفي غيرها من المدارس بهدف تذويت قيمة احترام المختلِف وتقبل اختلافه على اعتبار أن كل واحد منا يمكن تسميته الآخر أو المختلِف.
هذا اليوم زخر بالنشاطات التي توصل الى هذا الهدف، لكن الوسيلة لهذه النشاطات كانت مميزة وخاصة، حيث بدأ تقبل الآخر منذ انطلاق النشاطات في المحطات المختلفة عندما انقسم طلاب الغزالي الى أزواج، وكل زوج من الطلاب تكوَّن من طالب من الطبقات العليا وطالب من الطبقات الدنيا، أي طالب كبير في العمر يرافق طالبٍ صغيرٍ حيث استمر مشوارهما سوية خلال جميع فعاليات هذا اليوم.
كل زوج اختار له 7 محطات يمر بها ويقوم بالمهام المطلوبة فيها ويستمتع بها.
أما المحطات فقد اشتملت على عرض أفلام متنوعة تبرز الإختلاف والآخر وتنمي فكرة وجوب احترامه، واشتملت كذلك على سرد القصة، والرسم والتلوين وصنع الأقنعة وتلوين الوجوه و"اجعلني مختلفا" و"كن مختلفا" والبالونات المختلفة والمتاهة ونثبت المفاصل لنكون مختلفين وغيرها من محطات لونت هذا اليوم بألوان من المرح والجمال والتآلف والرحمة بين الكبير والصغير والقوي والضعيف.
والمثير للدهشة والإعجاب أنه حتى في فرصة الأكل عندما طُلِب من الطلاب تناول الطعام داخل الصفوف اختار الطلاب أن يبقوا أزواجًا ليكملوا مشوار الشراكة بعد ذلك. ولوحظ اهتمام الطلاب الكبار بالطلاب الصغار وتحملهم المسؤولية الكاملة تجاههم.
المدرسة أعدت ملصقات عليها صور لطلاب من الغزالي وحملت شعارًا: "كلنا أبناء الغزالي" كرمز للوحدة رغم اختلاف الأجيال والأشكال والألوان).
وقد عبر مدير المدرسة السيد حسام أبو مخ وطاقم التربية الإجتماعية عن مدى سعادتهم من النتيجة التي حققها هذا اليوم ومدى تفاعل الطلاب مع الرسائل التي تم ايصالها إليهم بشتى الطرق.
قام على تخطيط لهذا اليوم طاقم التربية الإجتماعية لينا مرعي، إيناس وتد ومحمد كبها وساعدهم سائر المربين والمعلمين.

DSCF2533
DSCF2540
_1_~1
DSCF2445
DSCF2461
DSCF2462
DSCF2468
DSCF2480
DSCF2498
DSCF2504
DSCF2508
DSCF2527
תמונה
תמונה (5)
תמונה (6)
תמונה (7)
תמונה (8)
תמונה (9)
תמונה (1)
תמונה (2)
תמונה (3)
Comments